Municipality of Abu Dhabi City  
عن بلدية أبو ظبي خدمات البلدية   English

    المدونة الرسمية لبلدية مدينة أبو ظبي

الثلاثاء، 27 مارس، 2012

ساعة الأرض ٢٠١٢


تحدى العالم، أطفئ الأنوار
ساعة الأرض: 31 مارس / من 80:30-9:30 مساءً

شاركونا فعاليات ساعة الأرض في 31 مارس. انضموا إلينا ابتداءً من الساعة السادسة مساءً على كورنيش مدينة أبوظبي، ميدان الساحل. قوموا بإحضار المخلفات الورقية والبلاستيكية لإعادة تدويرها.


فعاليات ساعة الأرض:

6:00 م: إحضار المخلفات الورقية والبلاستيكية لإعادة تدويرها. تصنيع حرف يدوية وفنية مصنوعة من الورق المعاد تدويره مع الفائز بجائزة أبوظبي (Paper Bag Boy)
7:30 م: بدء عرض طبول دبي
8.00 م: بدء التجمع في المنطقة المخصصة للعد التنازلي
8.15 م: الدراجون يشكلون شعار ساعة الأرض في ساحة الميدان
8.29 م: بدء العد التنازلي
8.30 م: إطفاء الأنوار والمصابيح والمحركات
9.30 م: تشغيل الأنوار يليه عرض ختامي لطبول دبي

المكان: ميدان الساحل، كورنيش مدينةأبوظبي
إضغط هنا لمشاهدة خارطة المكان

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.adm.gov.ae/earthhour
بلدية مدينة أبوظبي تشارك العالم بساعة الأرض 2012

دعت السكان للمساهمة بالفعاليات المتنوعة

أعدت بلدية مدينة أبوظبي برنامجا مميزا لمشاركة العالم في الحملة العالمية الرمزية "ساعة الأرض" السبت 31 مارس في ميدان الساحل على شاطئ كورنيش أبوظبي كمنسق رسمي للاحتفال في إمارة ابوظبي بهذا الحدث السنوي العالمي الذي تنظمه جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة.

وتأتي مشاركة البلدية في هذه المبادرة العالمية في إطار رؤيتها لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة ابوظبي و للتعبير عن التزامها بالحفاظ على البيئة والتصدي لظاهرة التغير المناخي وتوفير الطاقة على المستوى المحلي وتقليص انبعاثات الغازات الناجمة عن الاحتباس الحراري الذي يمثل أكبر تحد حقيقي يواجه الكرة الأرضية.

ودعت البلدية سكان العاصمة والمناطق التابعة لها المشاركة بالفعاليات المتنوعة، وحثتهم على إطفاء الأنوار والأدوات الكهربائية غير الضرورية لمدة ساعة من الثامنة والنصف الى التاسعة والنصف مساء السبت وذلك في إطار مسؤوليتها المجتمعية وحرصها على ترشيد استهلاك الطاقة، والحفاظ على بيئة صحية والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

كما دعت البلدية السكان والشركات المشاركة الى جلب أي مواد قابلة لإعادة التدوير مثل المواد البلاستيكية والورق والمعادن وذلك لإعادة تدويرها فيما بعد انطلاقا من روح شعار هذا العام "سأفعل إذا فعلت أنت".

وستنظم البلدية خلال الاحتفال عددا من الفعاليات المتنوعة والممتعة من السادسة مساء يوم الاحتفال على كورنيش ابوظبي تتضمن حفلات فنية لقرع الطبول، وإضاءة الشموع ،وبرنامجا للدراجات النارية ، وساحة لعب للأطفال ما يضيف على الاحتفال نوعا من البهجة والمرح ويشجع الجمهور على المشاركة في هذه المبادرة الحضارية التي تهدف لإرساء قيم وأهداف الاحتفال وبما يعزز الوعي البيئي نحو ترشيد في الطاقة الكهربائية وتوفير الطاقة وتكريساً لثقافة الترشيد و تنمية الحس الوطني للتفاعل مع البيئة واستخدام مواردها بصورة ايجابية.

وقالت الدكتورة بدرية الظاهري "نمتلك جميعا الإرادة لاتخاذ إجراءات إيجابية وقادرون على إحداث الفارق. فالهدف من هذه المبادرة هو تشجيع أساليب الحياة المستدامة للحفاظ على بيئتنا من أجل المستقبل، فلماذا لا نبدأ باتخاذ خطوات عملية اليوم حتى نصبح جزءا من هذا العمل المميز ومن شأن عملية إعادة التدوير أن تساعدنا على المحافظة على الموارد الطبيعية الثمينة، وتوفير الطاقة والحفاظ على نظافة المياه نظيفة ونقاء الهواء".

وأضافت "ومع علمنا بأن طن واحد فقط من الورق المعاد تدويره ينقذ 17 شجرة من القطع، ويوفر 380 جالون من النفط، وثلاثة ياردة مكعبة من مساحة مردم النفايات، و4000 كيلوواط من الطاقة، و7000 غالون من المياه فان كل ذلك يوضح كيف أن مثل هذه التغييرات الصغيرة تعتبر ذات أهمية بالغة في المساعدة على الحفاظ على بيئتنا. "

ويذكر أن ”ساعة الأرض” هو حدث سنوي عالمي ينظمه الصندوق العالمي لصون الطبيعة ويدعو فيه الأفراد والمؤسسات التجارية إلى إطفاء الأنوار غير الضرورية والأجهزة الكهربائية لمدة ساعة واحدة، بهدف زيادة مستوى الوعي بضرورة اتخاذ إجراءات لمواجهة التغيرات المناخية. وقد بدأت المبادرة في عام 2007 من مدينة سيدني الأسترالية، حيث أطفأ نحو 2.2 مليون شخص من سكان المدينة الأضواء لمدة ساعة، ثم انطلقت الحملة في عام 2008 على نطاق واسع لتغطى معظم أرجاء العالم.

الجمعة، 23 مارس، 2012

بلدية مدينة أبوظبي تعلن إطلاق السيرك العالمي (سراساني) في متنزه خليفة


يتضمن عروضا مبهرة وفقرات ترفيهية ممتعة

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي مساء أمس الخميس الثاني والعشرين من مارس الحالي ولأول مرة في الإمارات والشرق الأوسط السيرك العالمي (سراساني) في متنزه خليفة بأبوظبي من خلال عدد من العروض المبهرة والتي ستستمر حتى السادس من أبريل المقبل.

ويكتسب هذا الحدث الترفيهي العالمي أهميته من كونه الفعالية الأولى من نوعها في الإمارات وفي الخليج العربي من حيث عراقة السيرك وضخامة إمكانياته حيث يعتبر سيرك سراساني من أشهر أسماء السيرك العالمية .
ويأتي تنظيم هذه الفعالية ضمن أهداف البلدية الرامية إلى تفعيل دور الحدائق والمتنزهات كوجهة سياحية وترفيهية واجتماعية مفضلة لدى أفراد المجتمع بكافة فئاتهم وتعبيرا عن التزاماتها تجاه المجتمع وسعيها الدائب من أجل توفير الأماكن والفعاليات الترفيهية وفقا لأرقى المعايير العالمية.

وأكدت الدكتورة بدرية الظاهري مدير إدارة خدمات المجتمع أن تنظيم هذه الفعالية الترفيهية والاجتماعية المشوقة يأتي منسجما مع إستراتيجية البلدية في إتاحة الخيارات الحضارية المفضلة في مجال الترفيه والسياحة والفعاليات المجتمعية ذات الفائدة .. مشيرة أن البلدية حريصة على إيجاد كافة السبل الهادفة لإيجاد خيارات ترفيهية بمعايير حضارية عالمية وتشكل استضافة السيرك الألماني الأصل العريق (سراساني) خطوة كبيرة ضمن سلسلة من الخطوات والفعاليات المدرجة على قائمة البرامج الترفيهية المتنوعة والتي تلبي طموحات أفراد المجتمع والعلائلات وبالتحديد الأطفال الذين نوليهم عناية فائقة في مجالات التثقيف والترفيه والرياضة.

وأضافت الظاهري أن احتضان أبوظبي لسيرك عالمي شهير سيكون له صدى على مستوى المجتمع.. مشيرة أن هذا السيرك المتميز مصمم خصيصا لمدينة أبوظبي و لم يعرض في دول الخليج أو العالم العربي مسبقاً، ونتطلع إلى النجاح في استقطاب كافة الفئات من الكبار و الصغار.

وأوضحت أن خطة إدارة خدمات المجتمع تتضمن أهدافا من أهمها تفعيل الحدائق والمتنزهات ومن ضمنها متنزه خليفة نظرا لمكانته وإمكانياته المميزة و جعله مقصدا ووجهة مفضلة لكافة أفراد العائلة من المواطنين و المقيمين و الزوار..كما ستسهم هذه الفعالية في استقطاب أهم الأسماء والفرق العالمية في المجالات الترفيهية واستثمارها في استغلال وقت الإجازة و إيجاد متنفس للطلاب خلال عطلات المدارس على وجه الخصوص. وأشادت الظاهري بتعاون ودعم الشركاء الاستراتيجيين الذين أسهموا في إنجاح تنظيم هذه الفعالية من خلال تأمين بيئة آمنة وخصت بالشكر الشرطة المجتمعية والدفاع المدني ، ومركز النفايات وفريق (عونك يا وطني) .. مثمنة غاليا دورهم البارز في دعم برامج وأنشطة بلدية مدينة أبوظبي وبخاصة الفعاليات المجتمعية.

وأعربت الظاهري عن شكرها وتقديرها لفندق روتانا بارك كشريك مساهم في تقديم تسهيلات كبيرة في مجال استضافة فرق العمل وضيوف السيرك وتوفير أرقى مستويات الضيافة وفقا لأعلى المعايير والمواصفات وتقديم خدمات مرموقة تعكس النهضة الحضارية والسياحية التي تشهدها إمارة أبوظبي من خلال طرحه لأرقى الغرف والأجنحة الفندقية العالمية المواصفات التي وضعت في خدمة ضيوف السيرك والمشاركين فيه.

وحول العروض التي يقدمها سيرك (سراساني) أشارت أن برنامج السيرك شمل فعاليات متنوعة من ألعاب الخفة والمهارات بالإضافة الى المهرجين وعروض ألعاب الخفة مع النمر الأبيض.

وقالت إن البلدية حرصت على توفير أكبر عدد ممكن من المقاعد بهدف استيعاب الأعداد الكبيرة المتوقعة من الزوار حيث يبلغ قطر خيمة السيرك 36 مترا و هي خيمة كبيرة ذات لون احمر ملفت للنظر، مع وجود خيمة ضيافة يتوفر فيها الأطعمة والهدايا التذكارية.. وتتسع الخيمة الرئيسة إلى أكثر من 800 شخص مع توفير أماكن مخصصة لكبار الشخصيات و للسيدات و الأطفال فقط.

وقالت إن أوقات العروض ستكون مقسمة على عرضين عرض مسائي أول يبدأ من الخامسة والنصف وينتهي في السابعة والنصف وعرض آخر يبدأ في الثامنة والنصف ويستمر حتى العاشرة والنصف يوميا طوال أيام الأسبوع ماعدا يوم الأثنين من كل اسبوع وهو يوم عطلة للسيرك.

وقد وفرت البلدية منافذ لبيع التذاكر في كل من متنزه خليفة و يمكن شراء التذاكر عبر الانترنت www.timeouttickets.com/circus. وأكدت الظاهري أن بلدية مدينة أبوظبي أولت عناية خاصة لأبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة ومن أجل توفير البيئة الملائمة لاحتياجاتهم فقد تم تخصيص ممرات آمنة ومقاعد خاصة ليتمكنوا من المشاركة في هذه الفعالية والاستمتاع بالعروض المدهشة للسيرك العالمي .
وأوضحت أن معايير الأمن والسلامة تشكل الجزء الأهم من الترتيبات والإجراءات التي أقرتها البلدية لتوفير البيئة الآمنة والأجواء المطمئنة لمرتادي السيرك حيث يتم تنسيق إجراءات الأمن و السلامة مع إدارة الأمن والمرافق ، وإدارة الصحة و السلامة والبيئة في بلدية مدينة ابوظبي.

ونوهت الظاهري أن بلدية مدينة أبوظبي وبهدف توسيع دائرة الترفيه والخيارات الأخرى أتاحت أمام الجمهور الاستفادة من مرافق المتنزه الترفيهية مثل القطار، المتحف، الحديقة المائية .. لتوفير بيئة من المرح و التشويق لكل أفراد العائلة لا تقتصر على أوقات عروض السيرك بل تتيح لمرتادي المتنزه فرصة الاستمتاع بفضل الخيارات الترفيهية المتنوعة التي سيوفرها المتنزه خلال فترة السيرك بالإضافة إلى المطاعم والأكشاك.

واختتمت الظاهري تصريحها داعية الجمهور إلى المشاركة في إنجاح هذا الحدث العالمي كونه سيشكل بوابة لاستقطاب الكثير من العروض العالمية في مجالات الترفيه والتشويق وسيسهم هذا الحدث في إبراز إمكانيات أبوظبي السياحية والترفيهية .. مشيرة أن بلدية مدينة أبوظبي ستبقى وفية لالتزاماتها تجاه المجتمع وحريصة على تحقيق تطلعاته.

الأحد، 18 مارس، 2012

بلدية مدينة أبوظبي تحقق المركز الأول على مستوى إمارة أبوظبي في مجال تطبيقات نظام إدارة الأداء



حققت بلدية مدينة أبوظبي إنجازا رائدا بحصولها على المركز الأول في مجال تطبيقات نظام إدارة الأداء على مستوى الدوائر المحلية في حكومة أبوظبي.

وقد تسلم السيد محمد خلفان الرميثي مدير إدارة الموارد البشرية في بلدية مدينة أبوظبي درعاً تكريمية ضمن هذا الإطار ( من شركة مسانده المسؤوله عن نظام ابوظبي لإدارة الموارد البشرية) خلال حفل لتكريم الدوائر المميزة في إمارة أبوظبي.

وأشار الرميثي أن بلدية مدينة ابوظبي حصلت على المركز الأول في تطبيق نظام إدارة الأداء وذلك لإنجازها برنامج إدارة الأداء قبل الوقت المحدد.

وأكد أن البلدية دخلت في منافسة مع جميع الدوائر المحلية في إمارة ابوظبي ولهذا فإن هذا الإنجاز يعد حافزا ودافعا لبذل المزيد من الجهد وصولا إلى التميز في جميع خدمات البلدية بما يحقق أهداف البلدية ورؤيتها ورسالتها العامة.. مشيرا أن قياس مستوى الأداء يرتكز على مبادىء ومعايير الشفافية والمصداقية والتقدير الصحيح لمعطيات الأداء بما يعطي نتائج عادلة لكافة عمليات رصد مستوى الأداء على جميع الصعد.

وحول الأثر الفعلي لتطوير إدارة الأداء في القطاعات والإدارات والأقسام .. وانعكاسه على خدمات العملاء أوضحت خولة الجنيبي رئيس شعبة تقييم الأداء في بلدية مدينة أبوظبي أن نظام إدارة الأداء يهدف إلى إدارة الأداء بصورة عادله منسقة وموضوعية و تطوير الأداء الشخصي للموظفين , وإبراز الأهداف المنشودة للعمل, والتأكد من فهم الموظفين لما يتوقع منهم إنجازه في عملهم, ومتابعة الأداء باستمرار و تقديم الدعم لكل فرد لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم و تنسيق جهودهم وفقاً للخطة الاستراتيجية لبلدية مدينة ابوظبي.

السبت، 17 مارس، 2012

بلدية مدينة أبوظبي تحتفل ب "ساعة الأرض " 31 الجاري

في إطار مسئوليتها المجتمعية للحفاظ على البيئة

تشارك بلدية مدينة أبوظبي العالم في الحملة العالمية الرمزية "ساعة الأرض" التي ستنطلق من الثامنة والنصف إلى التاسعة والنصف مساء السبت 31 مارس كمنسق رسمي للاحتفال في إمارة ابوظبي في إطار مسؤوليتها المجتمعية للحفاظ على البيئة وتوفير الطاقة وتحقيق الاستدامة.

وقال سعادة خليفة محمد المزروعي مدير عام بلدية مدينة ابوظبي إن مشاركة البلدية في هذه المبادرة العالمية تأتي انطلاقا من إستراتيجيتها الشاملة الهادفة إلى ترشيد استهلاك الكهرباء وإرساء معايير الاستدامة و في إطار مسؤوليتها المجتمعية و حرصها على سلامة وصحة المجتمع والمساهمة بحمايته من أي تبعات قد تنتج عن الإسراف في استخدامات الطاقة.

وأشار المزروعي إلى أهمية مشاركة الجميع في هذه المبادرة العالمية التي تعد فرصة لمعرفة ما يمكننا تحقيقه للتعامل مع ظاهرة التغير المناخي من خلال التكاتف ورفع مستوى الوعي العام بأهمية الحفاظ على البيئة وتنمية موارد الطاقة الصديقة.

وأكد حرص بلدية مدينة أبوظبي على إتباع أعلى المعايير الخاصة باستهلاك الطاقة بالشكل الذي يسهم في تقنين هدر الطاقة على اختلاف أشكالها من خلال استخدام التقنيات الحديثة.

وقال المزروعي إن بلدية مدينة أبوظبي تنفذ حاليا برنامجا لإدارة الطاقة وإنتاجها بالطرق الصديقة للبيئة يجسد إستراتيجية توفير الطاقة من خلال دراسة نمط الاستهلاك وتعديله ورفع كفاءة الأنظمة والمعدات المتبعة وكذلك توليد الكهرباء من خلال استخدام بدائل بيئية وطبيعية نظيفة واستثمار الطاقة الشمسية في كافة مبانيها وتعزيز وتطوير مفهوم الاستدامة وأهدافها في إمارة أبو ظبي لمنع انبعاثات الغازات الضارة بالبيئة وتعزيز الأثر الإيجابي في رفع مستوى الوعي لدى المستهلك حول استخدام الطاقة وترشيدها ودعم الموقف العام في مجالات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة.

ودعا سكان العاصمة والمناطق التابعة لها المشاركة بالفعاليات المتنوعة ، وحثهم على إطفاء الأنوار والأدوات الكهربائية غير الضرورية لمدة ساعة من الثامنة والنصف إلى التاسعة والنصف مساء السبت 31 مارس وذلك في إطار المسئولية المجتمعية والحرص على ترشيد استهلاك الطاقة.

من جهتها قالت ايدا تيليش المدير العام بالإنابة لجمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة EWS-WWF "إن بلدية مدينة أبوظبي تلعب دوراً هاماً في قيادة ساعة الأرض في أبوظبي من خلال جمع الشركات والمؤسسات والدوائر الحكومية الأخرى للوصول معاً إلى معظم المجتمعات المحلية في الإمارة لكي يشارك السكان والمنظمات بالعمل من أجل التغير المناخي. وتحمل ساعة الأرض رسالة قوية حول ما يمكن فعله عندما يقوم جميع من على الكوكب بالعمل، وقد أوضحت الحملة أن ملايين الأشخاص حول العالم على استعداد للعمل من أجل وضع حد للتغير المناخي ولإنقاذ كوكبنا."

وقالت الدكتورة بدرية الظاهري مدير إدارة خدمات المجتمع ان مشاركة البلدية في هذا الحدث السنوي العالمي الذي تنظمه جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة ، تأتي للتعبير عن التزامها بالحفاظ على البيئة والتصدي لظاهرة التغير المناخي وتوفير الطاقة على المستوى المحلي وتقليص انبعاثات الغازات الناجمة عن الاحتباس الحراري الذي يمثل أكبر تحد حقيقي يواجه الكرة الأرضية، نحو سبل عيش أفضل على كوكب الأرض.

وأشارت إلى أن البلدية ستنظم خلال الاحتفال عددا من الفعاليات المتنوعة والممتعة على كورنيش ابوظبي وفي مراكز التسوق بالتعاون مع 25 جهة ، ما يضيف على الاحتفال نوعا من البهجة والمرح ويشجع الجمهور على المشاركة في هذه المبادرة الحضارية التي تهدف لإرساء قيم وأهداف الاحتفال وبما يعزز الوعي البيئي نحو ترشيد في الطاقة الكهربائية وتوفير الطاقة وتكريساً لثقافة الترشيد و تنمية الحس الوطني للتفاعل مع البيئة واستخدام مواردها بصورة ايجابية.

ويذكر أن حملة ساعة الأرض بدأت من مدينة سيدني الأسترالية عام 2007 حيث استخدمت المطاعم شموعاً للإضاءة وأطفئت الأنوار في المنازل والمباني البارزة بما فيها دار الأوبرا وجسر هاربور ، في الإمارات، بدأت المشاركة في ساعة الأرض في عام 2009، لتنمو شعبية الحملة عاما بعد عام ، مع عدد متزايد من المعالم الإماراتية التي تعهدت بإطفاء أضوائها.

و في عام 2011، شهدت فعاليات ساعة الأرض في ابوظبي مشاركة كبيرة من السكان و من خلال إطفاء الأنوار لمدة ساعة في المعالم البارزة بالمدينة مثل جامع الشيخ زايد الكبير ومبنى بلدية مدينة ابوظبي والمراكز الخارجية التابعة للبلدية وجسر الشيخ زايد وجسري مصفح والمقطع وعددا من مباني القطاع العام والخاص.

و قام شركاء الحملة في الإمارات بإظهار التزامهم من خلال تنظيم العديد من الفعاليات لنشر الوعي حول الحملة التي شهدت مشاركة العديد من مؤسسات القطاع العام والخاص ، بينما شارك أكثر من 100 ألف شخص في توصيل رسالة الحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الإمارات لتفعيل المبادرة وتحقيق اهدافها.

إن ساعة الأرض تبعث برسالة للمجتمع بأن الحد من استهلاك الطاقة أمر ممكن، وهي خطوة رمزية للتعبير عن اهتمامنا بقضية التغير المناخي والتزام بلدية مدينة ابوظبي بمساندة الجهود العالمية لمواجهة هذه الظاهرة التي تمثل إحدى أخطر التحديات التي تواجه البشرية في الوقت الحاضر.

وهنا ندعو جميع سكان ابوظبي للمساهمة والمشاركة في هذه المبادرة, ليس فقط من خلال إطفاء الأنوار لمدة ستين دقيقة بل لجعل أهداف المبادرة سلوك نحرص علي ممارسته في حياتنا اليومية ، وما مشاركتنا إلا خطوة رمزية نحو مجتمع أكثر وعياً وإدراكاً واهتماماً بتأمين البيئة الصحية للأجيال القادمة.

الثلاثاء، 13 مارس، 2012

بلدية مدينة أبوظبي تنظم زيارة ميدانية لمرضى مدينة الشيخ خليفة الطبية


ضمن إطار مبادرة (سفراء المجتمع)

قام وفد من إدارة خدمات المجتمع في بلدية مدينة أبوظبي بزيارة ألمرضى المقيمين في مدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي وذلك ضمن إطار مبادرة (سفراء المجتمع) التي أطلقتها البلدية بهدف توطيد العلاقات الإنسانية وتفعيل التواصل الاجتماعي ومشاركة المجتمع بكافة مناسباته.

و أكدت الدكتورة بدرية الظاهري مدير إدارة خدمات المجتمع في بلدية مدينة أبوظبي أن هذه الزيارة تأتي ضمن المبادرات الإنسانية والمجتمعية التي تتبناها البلدية وتعبيرا عن التزام بلدية مدينة أبوظبي بتفعيل وتكريس القيم المجتمعية السليمة القائمة على التواصل والتراحم وتكثيف الأنشطة التي من شأنها تعزيز التكافل الاجتماعي بجميع أوجهه.

وقالت أن وفد البلدية قام بزيارة المرضى المقيمين في أقسام مختلفة من مستشفى خليفة وقدم لهم الهدايا التقديرية وقاموا بالاطمئنان على صحتهم معبرين لهم عن أمنياتهم بالشفاء العاجل بإذن الله.

وأشارت أن هذه المبادرة تندرج ضمن إطار الأهداف العامة للبلدية والمبادرات الاجتماعية البناءة الهادفة إلى إبراز دور إدارة خدمات المجتمع في البلدية في المساندة والدعم المعنوي لجميع الفئات بالمجتمع ومشاركة المرضى وشد أزرهم ورفع روحهم المعنوية.. كما تحرص البلدية من خلال هذه المبادرة إلى إيجاد قاعدة من التنوع في تقديم الخدمات المجتمعية من خلال هذه الزيارات الخاصة للمرضى كما تعبر عن نموذج إيجابي من الشراكة المجتمعية مع الجهات الأخرى التي تسعى البلدية نحو تكريسها من خلال تبينها للعديد من البرامج المجتمعية بالشراكة مع المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة.

وقالت أن قسم الفعاليات بالاشتراك مع عدد من موظفين بلدية مدينة أبوظبي شاركوا في إنجاح أهداف الزيارة للمرضى في مدينة خليفة الطبية ، حيث قام بزيارة المرضى المقيمين في المستشفى لفترات طويلة وهم بحاجة للدعم المعنوي، كما اطلع على برنامج المتطوعين الذي تقوم به إدارة المستشفى حرصا من وفد البلدية على المشاركة بالتطوع في مثل هذه المهمات الخيرية التي تعبر عن الدعم المعنوي لكل محتاج لها ولكافة أفراد المجتمع ويجسد رؤية البلدية وأهدافها في مؤازرة فئات المجتمع وتقديم كافة أشكال الدعم المعنوي والنفسي.

وأكدت أن الهدف الرئيس من الزيارة إبراز دور البلدية في دعمها للمسؤولية الاجتماعية لكافة الفئات والتواصل المجتمعي والتنوع في خدماتها وفي تقديم الخدمات المجتمعية ..مشيرة أن هذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تعكس قيم الشراكة المجتمعية مع الجهات الحكومية والخاصة على حد سواء..كما حرصنا من خلال هذه الزيارة على تقديم نوع من الدعم المعنوي للمرضى ضمن مشروع سفراء المجتمع للمسؤولية الاجتماعية.


الأحد، 11 مارس، 2012

بلدية مدينة أبوظبي تبني 9 جسور علوية مؤقتة للمشاة داخل جزيرة أبوظبي وخارجها


لرفع مستوى السلامة المرورية

حققت بلدية مدينة أبوظبي نسبة إنجاز بلغت 61% من مشروع إنشاء 9 جسور علوية مؤقتة للمشاة في عدد من المناطق داخل جزيرة أبوظبي وخارجها على الشوارع الرئيسة وذلك في إطار حرص البلدية على تحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة المرورية للمشاة.

و أكد المهندس عبد الله سعيد الشامسي المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية وأصول البلدية بالإنابة أن هذا المشروع يأتي انعكاسا للجهود التي تبذلها البلدية مع الشركاء الاستراتيجيين في شرطة أبوظبي ودائرة النقل ومجلس التخطيط العمراني للارتقاء بمعايير السلامة المرورية للمشاة وللسيارات على حد سواء ويتزامن مع التوسع العمراني والاقتصادي وبروز العديد من المناطق الاقتصادية والتجارية والأسواق الأمر الذي تطلب توفير البدائل والممرات الآمنة للمشاة تلافيا لوقوع الحوادث و بهدف تحقيق الانسيابية المرورية للسيارات في بيئة مرورية آمنة.

وقال الشامسي أن بلدية مدينة أبوظبي لعبت دورا حيويا ورائدا في تطوير البنية التحتية ومشاريع الطرق بما في ذلك جسور وأنفاق المشاة وفقاً لأفضل المواصفات والمعايير العالمية ، ويتضح ذلك بجلاء من خلال حجم وتنوع مشاريع معابر وجسور المشاة التي نفذت والتي يجري تنفيذها أو التي يتم التخطيط لها كجزء من إستراتيجية البلدية الهادفة الى تلبية احتياجات المدينة ولمواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها أبوظبي وحركة التطور المستمرة.

وأشار الى أن بلدية مدينة أبوظبي وفي إطار مسؤوليتها المجتمعية تعمل منذ وقت مبكر على توفير وتطوير حلول البنية التحتية المستدامة لمواكبة حركة التطور والنهضة الشاملة وما يترتب على ذلك من توسع ونمو وانتشار سكاني حيث عملت على تطوير مشاريع الطرق والبنية التحتية وملحقاتها بما في ذلك تشييد أنفاق وجسور المشاة لأهميتها في تسهيل الحركة داخل المدن وتخفيف الازدحام واختصار الوقت والجهد وتحقيق السلامة لمستخدمي الطرق إضافة إلى الحلول الأخرى لرفع السلامة المرورية ضمن استراتيجية متكاملة.

وحول الجسور التسعة أكد الشامسي أن المشروع يهدف إلى توفير معابر آمنة للمشاة في أماكن متفرقة داخل جزيرة أبوظبي وخارجها وفقا لتصاميم هندسية جمالية وبمعايير ومواصفات فنية تحقق عبورا آمنا وسهلا للمشاة في عدد من الطرق الرئيسية وخصوصاً في تلك الأماكن التي قد سبق وسجلت فيها حوادث متكررة للمشاة نتيجة عبور الطريق من قبل المشاة بشكل خاطىء الأمر الذي عرض المشاة والسائقين لخطر وقوع الحوادث ، وقد تم تحديد مواقع نشر هذه الجسور الجديدة بالتنسيق الكامل مع شرطة أبوظبي ودائرة النقل ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بهدف تحقيق كافة أهداف بناء هذه الجسور.

و روعي أثناء اختيار مواقع إنشاء الجسور أن تلبي احتياجات المناطق الأكثر تعرضا للضغط من قبل السيارات والمشاة على حد سواء وتم توزيعها لتشمل إنشاء جسر عند محطة الباصات الرئيسية في شارع المرور وجسر آخر مقابل متجر كارفور الواقع على شارع المطار.. أما الجسر الثالث فتم تشييده على شارع المصفح لخدمة المشاة في منطقة سكن العمال.. ويقع الجسر الرابع مقابل دلما مول على شارع المصفح ويقع الجسر الخامس في الباهية على طريق دبي .. أما الجسر السادس- في الشهامة على طريق دبي.. والجسر السابع فقد أقيم مقابل جامعة أبوظبي على طريق العين بنسبة .. أما الجسر الثامن فيقع في بني ياس على طريق العين أما الجسر التاسع فقد تم تشييده مقابل مشرف مول على شارع المطار وبتكلفة وصلت إلى 35200000 درهم.

ودعا الشامسي أفراد المجتمع إلى أهمية التعاون مع البلدية والجهات المعنية في الوصول إلى أقصى درجات استثمار هذه الجسور في حال اكتمالها واستخدامها بشكل يؤدي أهداف إنشائها وذلك في إطار الحرص على حياة وسلامة المشاة من أخطار الطرق .. مشيرا أن الحفاظ على نظافة الجسور ومظهرها الحضاري هو هدف مشترك تأمل البلدية في مشاركة المجتمع لتحقيقه كونه يعكس مدى الرقي الحضاري الذي يتسم به مجتمع الإمارات.. مؤكدا أن بلدية مدينة أبوظبي تهيب بالجمهور ضرورة الحفاظ على مكونات الجسور ومحتوياتها.


الخميس، 8 مارس، 2012

بلدية مدينة ابوظبي تختتم فعاليات أسبوع التشجير الثاني والثلاثين


وسط إقبال جماهيري كبير

اختتمت بلدية مدينة ابوظبي اليوم فعاليات أسبوع التشجير الثاني والثلاثين التي انطلقت في متنزه خليفة الأحد الماضي تحت شعار «معا فلنزرع الإمارات»، ، بحضور سعادة خليفة المزروعي مدير عام بلدية مدينة أبوظبي وعدد من المسئولين و جمهور غفير من المواطنين والمقيمين وشهدت نجاحا كبيرا بدعم شركة الإمارات للألمونيوم " ايمال " الراعي الماسي للفعاليات.

و جاءت مشاركة البلدية في الاحتفال الذي تنظمه وزارة البيئة والمياه في إطار مشاركة بلديات الدولة في هذه المناسبة التي تهدف إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية التشجير وإبراز مشاركتهم على مختلف فئاتهم العمرية في الحفاظ على الزراعة وتوعية الجمهور بالدور الذي تقوم به بلديات الدولة في هذا المجال.

وشهدت الفعاليات افتتاح خمس حدائق جديدة في الأحياء السكنية بالمدينة ضمن مشروع حدائق الأحياء السكنية تم تصميمها وتنسيقها بأسلوب مبتكر يجمع بين البساطة واستخدام العناصر الطبيعية المحلية لتكون متنفسا آمنا ومميزاً للترفيه والتسلية ينسجم مع المسؤولية المجتمعية للبلدية ويجسد رؤيتها لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة ابوظبي ويعزز الروح الجمالية بالعاصمة ويكرس التفاعل بين فئات المجتمع عموما وسكان الأحياء في العاصمة.

وقد اتسمت الفعاليات بالكثير من الأنشطة التي تؤكد الاهتمام بالزراعة والتشجير وتشييد الحدائق بشكل عام ، وتجسدت هذه الإضافات بالأنشطة التثقيفية والإرشادية التي ترمي لرفع مستوى الوعي بأهمية الحفاظ على الأشجار والثروة الزراعية وحماية الحدائق والمتنزهات وصيانة أماكن الترفيه والمرافق السياحية.

وفسحت القبة البيضاء التي استضافت الاحتفالات في متنزه خليفة المجال للأطفال الاستمتاع بالمرسم الحر الذي أمنت فيه البلدية كل الاحتياجات لطلاب المدارس لممارسة نشاطهم في التعبير عن إنجازات النهضة الزراعية وأهميتها في حياتنا والاستمتاع بمناشط الرسم على الوجه والحناء، والرسم والتلوين حيث شارك الطلاب مدى أيام الاحتفال بتشكيل علم الإمارات من 12 ألف زهرة بكما رسموا لوحات فنية تعبر عن حبهم للزراعة والبيئة و أعربوا عن سعادتهم بالمشاركة وإطلاعهم عن قرب على جهود نشر الرقعة الزراعية وإنشاء الحدائق العامة.

وقدمت البلدية الهدايا التذكارية والإرشادية على الأطفال وزوار المعرض بهدف جذب أكبر عدد من شرائح المجتمع للمشاركة في فعاليات الأسبوع وتثقيف الزوار بيئيا وزراعيا ودعوتهم باستمرار للمشاركة في المحافظة على المنجزات الزراعية من حدائق ومنتزهات وأماكن استجمام جميلة منتشرة في أرجاء مدننا وفي شوارعنا.

وشارك في إثراء الفعاليات من خلال المعرض المصاحب العديد من الجهات الحكومية والخاصة منها الشرطة المجتمعية ومركز زايد الزراعي وقطاع الزراعة وجائزة خليفة لنخيل التمر ومختبر فسائل النخيل بجامعة الإمارات وعدد من الشركات المتخصصة في المجال الزراعي .

وحظي المعرض بمشاركة إيجابية فعالة من الجمهور وطلاب المدارس، حيث كانت الفرصة كبيرة لتعريف الجمهور بأنشطة وأهداف مركز زايد الزراعي وقدمت للزوار كتيبات وصورا لمنتسبي المركز وهم يقومون بالزراعة وقطف الثمار، إضافة إلى عرض نماذج من إنتاج المركز من الخضراوات ومنتجات الدواجن.

كما حظي جناح قطاع الزراعة بإقبال كبير من الحضور للإطلاع على إنجازات مسيرة التنمية الزراعية وجهود نشر اللون الأخضر وقدم المختصون للزوار شروحا حول الأساليب المتبعة في الزراعة بأبوظبي وجهود تنمية البيئة الزراعية وكيفية المحافظة عليها نظيفة صحية وآمنة من الملوثات.

وقدم القائمون على جناح شرطة أبوظبي في المعرض للجمهور وطلاب المدارس شروحا تعريفية عن الشرطة المجتمعية التي تمثل أسلوبا جديدا في العمل الشرطي يستند على فلسفة جديدة في التعامل مع احتياجات ومشكلات المجتمع المحلي بمشاركة المواطنين والمقيمين مع الشرطة لمواجهة الجريمة ومكافحتها.

وأكدوا أن أهداف الشرطة المجتمعية هي تعزيز الثقة بين أفراد المجتمع وجهاز الشرطة وتحسين الخدمات الشرطية وتنمية روح المشاركة والمسؤولية ونشر الثقافة الأمنية والوعي الاجتماعي وخلق بيئة آمنة في الأحياء السكنية.
نجاح مميز لجناح مركز زايد الزراعي في فعاليات أسبوع التشجير


سجل جناح مركز زايد الزراعي التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية في المعرض المصاحب لفعاليات أسبوع التشجير الثاني والثلاثين الذي تنظمه بلدية مدينة ابوظبي في متنزه خليفة بدعم ورعاية شركة الإمارات للألمونيوم " ايمال " حضورا مميزا استقطب الزوار الذين ابدوا إعجابا بالمنتجات الزراعية من الخضروات العضوية الخالية من الكيماويات وإنتاج منتجات الدواجن التي تحققت بجهود مميزة من ذوي الاحتياجات الخاصة في المركز.

وكانت الفرصة كبيرة لتعريف الجمهور بأنشطة وأهداف المركز و قدمت للزوار كتيبات وصور للطلاب وهم يقومون بالزراعة وقطف الثمار إضافة إلى عرض نماذج من إنتاج المركز الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم الذي يوظف قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة باستخدام النظم الزراعية الحديثة، بهدف تدريبهم على أصول ومهارات المهن الزراعية وإكسابهم استقلالية مهنية تمكنهم من الاعتماد على النفس.

وقال المهندس محمد العريفي مدير المركز إن هذه ليست المشاركة الأولى للمركز في أسبوع التشجير بل له مشاركات سابقة في هذه الفعالية، لافتاً إلى أن المشاركة تعبير عن تفاعل مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ودمج أبنائها من ذوي الاحتياجات الخاصة وإشراكهم في مختلف الأنشطة والفعاليات المجتمعية.

يحتضن المركز 52 من أصحاب ذوي الاعاقة ، يعمل على تعليمهم مهنا مختلفة، من شأنها أن تحسن قدراتهم ، وتعزز ثقتهم بأنفسهم وتحولهم إلى أشخاص منتجين وفاعلين في المجتمع.

وقال العريفي إن المنتجات الزراعية التي يقوم طلاب المركز بزراعتها حاصلة على شهادات معتمدة من قبل وزارة البيئة والمياه مشيرا الى ان الطلاب يتم اختيارهم وفق اختبارات تقييم من لجنة مختصة، ويعملون تحت اشراف مختصين في المركز، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الطلاب يتقاضون مكافآت مالية شهرية جراء عملهم في المركز، في حين يذهب ريع بيع المنتوجات الى تطوير المركز وزيادة الإنتاج.

واكد العريفي أن عمل الطلاب في المركز قد أثر إيجابياً في حالتهم النفسية والذهنية، كما ان انخراطهم في العمل غير اشياء كثيرة في حياتهم الشخصية، إذ أصبح الطالب منتجاً بدلاً من ان يكون عالة على أسرته، الأمر الذي رفع من معنوياته كثيراً، وأشعره بأن له هدفاً ورسالة في المجتمع، فضلا عن زيادة ثقته بنفسه وتقديره لها .

ويذكر أن المركز انشئ عام 1994 ويقع على بعد 50 كيلومترا من مدينة ابوظبي إلى الشرق من مدينة بني ياس وتبلغ مساحته الإجمالية 11،4 هكتار وشيد بداخله بيوتا محمية تستخدم في إنتاج العديد من المنتجات الزراعية، ومجال الإنتاج الحيواني، وكذلك في مجال الميكنة الزراعية، إلى جانب الأراضي الزراعية المفتوحة.


الأربعاء، 7 مارس، 2012

إقبال جماهيري وطلابي كبير على فعاليات بلدية مدينة أبوظبي بأسبوع التشجير


حفلت فعاليات اسبوع التشجير الثاني والثلاثين التي تنظمها بلدية مدينة ابوظبي في منتزه خليفة بدعم شركة الإمارات للألمونيوم " أيمال " الراعي الماسي للأسبوع بالعديد من الأنشطة حيث استقبلت الخيمة الرئيسية للاحتفال الوفود الطلابية من المدارس بكافة المراحل فيما سجل طلبة المراحل الابتدائية ورياض الأطفال حضورا لافتا حيث استمتعوا بغرس الاشتال في خطوة تسعى البلدية من خلالها الى توثيق علاقة الأطفال والناشئة بالزرع والنباتات و تكريس انتمائهم للأرض والمحافظة على المكتسبات من خلال تسجيل لحظات وانطباعات الطفولة حول الشجرة ومفهوم الاحتفال بأسبوع التشجير.

وقدمت البلدية الهدايا التذكارية والمطبوعات الإرشادية على الأطفال وزوار المعرض بهدف تعزيز قيم الزراعة والمسطحات الخضراء التي اوجدتها البلدية لتكون متنفسا صحيا وبيئيا للجمهور وتثقيف الزوار وحثهم على المشاركة بالفعاليات و المحافظة على المنجزات الزراعية من حدائق ومنتزهات وأماكن استجمام جميلة منتشرة في أرجاء مدننا وشوارعنا.

وسجل المعرض المصاحب الذي تشارك فيه عدة جهات حكومية وخاصة تشمل مركز زايد الزراعي وشرطة أبوظبي وقطاع الزراعة وجامعة الإمارات و عددا من الشركات المختصة في الشأن الزراعي، استقطابا ملحوظا حيث اطلع الزوار على أهم المنتجات الزراعية والمعدات والأجهزة الحديثة للزراعة ومكافحة الآفات والأسمدة العضوية للشركات المشاركة ، وأبدى الحضور إعجابا بالمنتجات الزراعية من أنواع الخضروات وإنتاج المناحل ومنتجات الدواجن التي تحققت بجهود مميزة من ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز زايد الزراعي.

وكانت احتفالات بلدية مدينة أبوظبي انطلقت صباح الاحد من منتزه خليفة واتسمت بالكثير من الأنشطة والفعاليات التي تؤكد الاهتمام المتنامي بالحدائق العامة وبالنهضة الزراعية بشكل عام وتجسدت هذه الإضافات بالأنشطة التثقيفية والإرشادية التي ترمي لرفع مستوى الوعي بأهمية الحافظة على الأشجار والثروة الزراعية وحماية الحدائق والمتنزهات وصيانة أماكن الترفيه والمرافق السياحية.

ويذكر ان بلدية مدينة أبوظبي تضطلع بدور حيوي و كبير لتوفير المتنفسات الطبيعية والحدائق وتجميل شوارع المدينة وتحرص على إيجاد بدائل متعددة وخيارات كثيرة أمام السكان لارتياد الحدائق والمتنزهات الترفيهية وفقا لأرفع المعايير العالمية من حيث البيئة الصحية والخدمات العصرية.

وتعمل البلدية على تطوير هذه الإمكانات والارتقاء بالخدمات بشكل مستمر من خلال العديد من المشاريع الحيوية في هذا المجال وتنطلق لتحقيق ذلك من خلال أهداف محددة وواضحة وهي إعداد الخطط الكفيلة للمساهمة في وضع مدينة أبو ظبي في مصاف المدن المتقدمة لتصبح من أفضل خمسة عواصم على مستوى العالم من حيث توفير خدمات عالية الجودة وتحقيق التوازن ما بين المسطحات الخضراء والبنية التحتية بحيث تتماشى مع عنصر الكثافة السكانية وذلك لزيادة معدل المساحة الخضراء للفرد الواحد.

الثلاثاء، 6 مارس، 2012

بلدية مدينة ابوظبي تفتتح خمس حدائق جديدة في أحياء العاصمة


لتعزيز التواصل بين السكان وتوفير وسائل التسلية والترفيه

في اطار فعاليات أسبوع التشجير الثاني والثلاثين ، افتتحت بلدية مدينة ابوظبي خمس حدائق جديدة في الأحياء السكنية بالمدينة ضمن مشروع حدائق الأحياء السكنية الذي بدأت بتنفيذه في العام 2010 بمواقع متفرقة في مدينة أبوظبي.
الحدائق الجديدة تم تصميمها وتنسيقها بأسلوب مبتكر يجمع بين البساطة واستخدام العناصر الطبيعية المحلية لتكون متنفسا آمنا ومميزاً للترفيه والتسلية ينسجم مع المسؤولية المجتمعية للبلدية ويجسد رؤيتها لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة ابوظبي ويعزز الروح الجمالية بالعاصمة ويكرس التفاعل بين فئات المجتمع عموما وسكان الأحياء في العاصمة.

وتهدف البلدية من خلال هذا المشروع الرائد إلى تجميل الأحياء السكنية ورفدها ببنية عصرية تتلاءم مع النهضة الشاملة وتواكب عجلة النمو وتشكل ملتقى آمناً وصحياً للأسر والأطفال يكون قريباً من مساكنهم ويشغلون به أوقات فراغهم بمتعة دون عناء التنقل في جو يسوده الهدوء بعيداً عن الضوضاء ومصادر التلوث ما يعكس سياسة البلدية في تلبية تطلعات المجتمع نحو بيئة أسرية صحية وآمنة للعائلة.

بلغت كلفة إنشاء الحدائق الخمس الجديدة 21 مليون درهم و روعي في خريطة انتشارها إعطاء أكبر عدد من السكان فرصة التمتع والاستفادة منها بما يتوافق مع الكثافة السكانية والعمرانية المحيطة بالحدائق.

تقع الحديقة الأولى بمنطقة البطين غرب 16 على تقاطع شارعي الفلاح وسلطان بن زايد وتبلغ مساحتها الإجمالية 4570 مترا مسطحا، والموقع يتميز بوجود بعض الأشجار مختلفة الأنواع والتي تم تعزيزها بمجموعة أخرى من أشجار الظل بما يخدم الغرض الوظيفي وفي إطار المحافظة على الأشجار الموجودة، وتم تزويد الحديقة بمناطق لعب للأطفال تتناسب والأعمار المختلفة والمظللة بمجموعات من أشجار الظل.

وتقع الحديقة الثانية بمنطقة الزعاب غرب 17/1 على تقاطع شارعي خليفة بن شخبوط مع شارع الفلاح وتبلغ مساحتها 3630 مترا مسطحا، ويتميز الموقع بخاصيته الطولية والتي ألزمت المصمم بتوفير الأنشطة المختلفة من ألعاب للأطفال ومناطق لعب ومناطق مظللة للجلوس.

اما الحديقة الثالثة فتقع بمنطقة الروضة غرب 14/1 بجوار مركز صحة المرأة الطبي في المنطقة السكنية الممتدة بين شارعي الكرامة و شارع 26 و شارعي هزاع بن زايد ودلما، وتبلغ المساحة الإجمالية لها 1750 مترا مسطحا، وعلى الرغم من المساحة الصغيرة للحديقة إلا أنها كانت أحد الفرص المناسبة للاستغلال داخل ذلك المربع السكني الذي يفتقر الى المناطق الخضراء المفتوحة، وتحتوي الحديقة على منطقة ألعاب للأطفال ومنطقة مفتوحة متعددة الاستخدام وكذلك مناطق للجلوس تم استغلالها كحاجز نباتي لحماية منطقة الألعاب من أخطار الطريق.

وتقع الحديقة الرابعة في منطقة الكرامة غرب 24/1 وتحتوي على أنشطة مختلفة من ألعاب للأطفال ومناطق لعب ومناطق مظللة للجلوس وممارسة الأنشطة الاجتماعية بمساحة 3010 مترا مسطحا.

أما الحديقة الخامسة فتقع في منطقة المشرف بغرب 46/1 بالقرب من الاتحاد النسائي، والموقع المختار داخل منطقة سكنية من الفيلات وتبلغ مساحته 25613 مترا مسطحا، وتتنوع الأنشطة في تلك الحديقة لتشمل مناطق مفتوحة للاسترخاء ومناطق أخرى مظللة للجلوس وأخرى لألعاب الأطفال وتشمل أيضا مناطق للتزلج بأحذية العجلات و لوحات التزلج وملاعب متعددة الاستخدام ومضماراً لممارسة الرياضة.

وأكد المهندس راشد عبد الله الفلاسي مدير إدارة الحدائق والمنتزهات الترفيهية أن مشروع حدائق الأحياء السكنية من المشاريع الرائدة لبلدية مدينة ابوظبي و يندرج ضمن مسؤوليتها المجتمعية في زيادة رقعة المساحات الخضراء لتشكل متنفسا حيويا لكافة أفراد الأسرة والحي والمنطقة لتشمل كل مجتمع العاصمة وزوارها بتوسيع مظلة الأماكن الترفيهية والحدائق والمتنزهات وإيجاد بيئة صحية لرفاهية المجتمع مع حفظ التوازن البيئي من خلال تنفيذ حدائق صغيرة آمنة للأسر والأطفال بين الأحياء السكنية توفر الراحة والهدوء وغنية بعوامل التسلية لأفراد المجتمع مما يشجع على الاستقطاب السياحي وتنويع خيارات الترفيه وترسيخ ونشر ثقافة الحفاظ على المكونات البيئية وتنميتها خاصة لدى النشء والأطفال تأكيدا لشعار (الأطفال أصدقاء الخضرة) .

وأضاف أنه قد روعي بتصميم الحدائق البساطة والعصرية والشمولية بحيث يجد بها كل فرد من العائلة متنفسه سواءً من حيث المساحة الكافية حسب المواقع وعدد سكان كل حي، أو من حيث المواقع الملائمة للجلسات الجماعية أو الفردية وأماكن الترفيه والتسلية، فيما تمت مراعاة الفروق العمرية بين الأطفال فيما تحتوي الحدائق على ساحات وملاعب لممارسة الهوايات والرياضات الجماعية المختلفة مثل كرة القدم أو الكرة الطائرة وغيرها .

وقال الفلاسي أن سلامة وأمن رواد الحدائق كان الأساس في عملية التصميم وخاصة بالنسبة للأطفال دون سن الإدراك، فتم تجهيز مناطق الألعاب بمجموعة من الحواجز سواءً النباتية أو باستخدام الأسوار المعدنية التي لا تعيق الرؤية ولكنها تحقق الأمان المطلوب، كما روعي تجهيز منطقة خضراء مفتوحة متعددة الاستخدام، وتربط كافة العناصر بممرات تحفها أشجار النخيل والشجيرات والأغطية النباتية ومزودة بمقاعد الجلوس والإضاءة المناسبة ليلاً بما يضفي رونقاً وجمالاً على الحدائق، منوها إلى أن تلك المواصفات قد تم أخذها بالاعتبار في تجهيز جميع الحدائق.

كما أكد الفلاسي على أهمية دور المجتمع في المحافظة على هذه الألعاب التي وجدت في الأساس لخدمته داعيا مستخدمي الحدائق عدم التردد في التواصل مع البلدية عبر القنوات المتاحة في حال وجود أية ملاحظات أو مخالفات تؤثر سلبا على الاستمتاع بأجواء الحدائق وألعابها.


الأحد، 4 مارس، 2012

سيرك سراساني - منتزه خليفة


تمتعوا بمشاهدة أقوى الخدع البصرية والعروض الساحرة لسيرك ساراساني الشهير مع الكثير من الألعاب الشيقة والمثيرة في منتزه خليفة من 22 مارس وحتى 6 أبريل.

استعد للمفاجآت المدهشة من اعظم عرض سيرك على وجه الارض. ستبهرك حركات لاعبي الاكروبات، والمهرجين ولاعبي الخفة والمهارة، والسحرة العالميين ذوي الشهرة الفائقة والذين سيرسمون الدهشة على وجهك.

يعتبر سيرك ساراساني من أشهر أسماء السيرك العالمية و قد احتفل مؤخرا بعيده الـ 100. و قد وصل حجم السيرك المتنقل، الألماني الأصل، في مطلع القرن إلى 200 عربة و600 فنان و600 حيوان وخيمة تتسع إلى أكثر من 5000 شخص. و قد زار السيرك 964 مدينة في أوروبا وأميركا الجنوبية وروسيا. في عام 1912، وضع سيرك ساراساني خيمة دائمة في ألمانيا يصل قطرها إلى 62 متر.

يعتبر عرض سيرك ساراساني الآن من أهم عروض السيرك العصرية الحديثة والمعروفة عالميا.

أوقات العروض:

•من 22مارس - إلى 6 أبريل، منتزه خليفة
•سيتم أداء عرضين يومياً :
العرض الأول: من الساعة 5:30 مساءأ إلى 7:30 مساءً
العرض الثاني: من الساعة 8:30 مساءً إلى 10:30 مساءً
•لا يوجد أية عروض أيام 26 مارس و 2 أبريل
بيع التذاكر:

سيتم بيع التذاكر عبر الموقع الالكتروني لـ (Time Out)، ومنتزه خليفة (اعتبارا من 4 مارس 2012).
بلدية مدينة أبوظبي تبدأ احتفالاتها بأسبوع التشجير الثاني والثلاثون


تحت شعار " معا فلنزرع الإمارات "

أكد سعادة خليفة محمد المزروعي مدير عام بلدية مدينة ابوظبي إن الاحتفال بأسبوع التشجير هو وقفة تقدير للجهود العظيمة والنجاح الكبير الذي حققته دولتنا الفتية في مجالات نشر الرقعة الخضراء والحدائق والمنتزهات الترفيهية التي حولت مدننا إلى جنائن خضراء ساهمت في تحقيق نجاحات النهضة الزراعية والبيئية بكل تفاصيلها و عناوينها الرئيسية التي جاءت نتاجا طيبا للأفكار الرائدة والعطاءات الفياضة من قيادتنا الحكيمة.

وقال سعادته في كلمة بمناسبة انطلاق احتفالات بلدية مدينة أبوظبي بأسبوع التشجير الثاني و الثلاثين الذي بدأت فعالياته اليوم بمتنزه خليفة تحت رعاية معالي ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشئون البلدية، ان ما يثلج الصدور ويفرح القلوب أن نهضتنا الزراعية في تطور مستمر وتحظى برعاية خاصة من قيادتنا الرشيدة الأمر الذي يشكل ضمانة أكيدة على استمرار المشروع الزراعي ، لذلك سنشهد مع كل احتفال بأسبوع التشجير في كل سنة إنجازات أخرى سواء على صعيد الحدائق أو المتنزهات الضخمة والعديد من المنجزات الزراعية التي نفخر بها ونعمل على استمرارها وتنميتها.

وقال أن اعتماد شعار ( معا فلنزرع الإمارات ) لهذا الأسبوع هو تعبير شامل عن تلازم مسارات التطور العمراني جنبا إلى جنب مع انتشار الزراعات وخاصة التجميلية من زهور وأشجار وشجيرات وتشكيلات هندسية رائعة نراها منتشرة في كل جنبات مدننا وميادينها العامرة .. وهو الشعار الذي حرصت بلدية مدينة ابوظبي على تكريسه وترسيخ مفاهيمه من خلال تحقيق معدلات مرتفعة من الانجازات الزراعية و توسيع مساحة الرقعة الخضراء والزراعات التجميلية والارتفاع الملحوظ والمتنامي بأعداد الأشجار المثمرة والأشجار الغابية والأشتال والزهور الأمر الذي أعطانا المزيد من الإصرار من أجل تحقيق المزيد من الانجازات الزراعية الناجحة.

وأكد سعادة سعيد فاضل المزروعي المدير العام لشركة الإمارات للألمونيوم " ايمال " الراعي الماسي لأسبوع التشجير ، أكد أهمية مواصلة ودعم آفاق مسيرة التخضير والزراعة وبسط اللون الأخضر في ربوع والدولة التي كانت نتاجا طيبا للأفكار الرائدة والعطاءات الفياضة من باني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه .

وقال إن المشاهد الرائعة لامتداد الرقعة الزراعية وتنمية البيئة في مدن وجزر وطرق الدولة هي دليل على قوة عزيمة ابن الإمارات في قهر الصحراء وتحويلها لواحات تنبض بالخير والعطاء.

وأكد أن " ايمال " تعمل بكل قوة وإيمان على دعم هذه المسير الخيرة بكل الإمكانيات التي تحقق الأماني في بناء نهضة زراعية تغطي مظلتها كل أرجاء الإمارات.

وكانت فعاليات الاحتفال بدأت بفيلم تسجيلي عن الزراعة وأهمية الاهتمام بتنميتها وزيادة رقعتها على امتداد ارض الدولة ، ثم قدمت طالبات مدرسة أشبال القدس مسرحية " كيف نحمي كوكبنا " التي دعين من خلالها إلى أهمية الالتزام بالسلوك السليم للحفاظ على المساحات الخضراء في الحدائق والمتنزهات العامة.

وتفقد سعادة مدير عام بلدية مدينة ابوظبي والحضور من كبار المسئولين والضيوف المعرض المقام على هامش الاحتفال الذي تشارك فيه عدة جهات حكومية وخاصة منها الشرطة المجتمعية ومركز زايد الزراعي وقطاع الزراعة وجائزة خليفة لنخيل التمر ومختبر فسائل النخيل بجامعة الإمارات وعدد من الشركات المتخصصة في المجال الزراعي .

وقام سعادة مدير عام بلدية مدينة أبوظبي والحضور بجولة داخل المتنزه تفقدوا خلالها معرض المنتجات العضوية والمعرض التراثي المقام على هامش فعاليات الاحتفال ، ثم قاموا بغرس شجرة نخيل إيذانا ببدء أسبوع جديد ، فيما شارك عدد من طلبة وطالبات المدارس الذي حضروا الاحتفالات بعدد من فعاليات الافتتاح.

ويذكر أن أسبوع التشجير يهدف إلى توعية المجتمع بأهمية التشجير وتأكيد مشاركة مختلف الفئات العمرية في الحفاظ على الزراعة وتأصيل القيم الزراعية وأهميتها في نفوس النشء بما في ذلك الطلاب والطالبات وتوعية الجمهور عموما بالدور الذي تقوم به بلديات الدولة في هذا المجال إضافة إلى توفير المتنفسات والحدائق والأماكن الترفيهية للمواطنين والمقيمين وإنتاج الأشجار والنباتات الأخرى بالمشاتل المختلفة وتجميل المدن عن طريق زراعة الأشجار وإقامة الأحزمة الخضراء.

وتحرص بلدية مدينة أبوظبي على التنوع وتحقيق التميز في مجال إنشاء وتوفير الحدائق المتخصصة الجاذبة للسياحة والاستثمارات وتجميل الأحياء السكنية والطرق والجسور.

كما تضطلع بلدية مدينة أبوظبي بدور حيوي و كبير لتوفير المتنفسات الطبيعية والحدائق وتجميل شوارع المدينة وتحرص على إيجاد بدائل متعددة وخيارات كثيرة أمام السكان لارتياد الحدائق والمتنزهات الترفيهية وفقا لأرفع المعايير العالمية من حيث البيئة الصحية والخدمات العصرية وتعمل على تطوير هذه الإمكانات والارتقاء بالخدمات بشكل مستمر من خلال العديد من المشاريع الحيوية في هذا المجال وتنطلق لتحقيق ذلك من خلال أهداف محددة وواضحة وهي إعداد الخطط الكفيلة للمساهمة في وضع مدينة أبو ظبي في مصاف المدن المتقدمة لتصبح من أفضل خمسة عواصم على مستوى العالم من حيث توفير خدمات عالية الجودة وتحقيق التوازن ما بين المسطحات الخضراء والبنية التحتية بحيث تتماشى مع عنصر الكثافة السكانية وذلك لزيادة معدل المساحة الخضراء للفرد الواحد.


السبت، 3 مارس، 2012

أسبوع التشجير - منتزه خليفة



شاركنا مع عائلتك في أسبوع التشجير من الرابع وحتى الثامن من مارس، من الساعة 9:00 صباحاً وحتى الساعة 9:00 مساءً في منتزه خليفة بأبوظبي.

تشمل فعاليات أسبوع التشجير أنشطة بيئية وتعليمية مسلية لكافة أفراد الأسرة. وفّر لأطفالك فرصة اكتشاف الثروة النباتية الإماراتية من خلال:

ورش تعليمية حول الاستدامة والثروات الزراعية
أنشطة ترفيهية ومسابقات للأطفال
متاهة طبيعية مصنوعة من الأشجار
تسلّق أشجار النخيل
سوق للمنتجات العضوية
معرض للحرف اليدوية من التراث الإماراتي
والعديد من الأنشطة الأخرى

تبدأ الفعاليات اليوم الأول من أسبوع التشجير عند الساعة 12:00 ظهراً

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على الرقم 22220 800

مــعــاً فــلــنــزرع الإمــــارات

إضغط هنا لتنزيل مخطط فعاليات أسبوع التشجير
(لتنزيل نسخة عالية الوضوح يرجى الضغط هنا)



الراعي الماسي





الراعي الفضي




التعليقات المنشورة في هذه المدونة تعبر عن رأي أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي بلدية مدينة أبوظبي